معنى كلمة أخْفَشُ

1. أخْفَشُ: (اسم)

• الجمع : خُفْش ، المؤنث : خَفْشاء ، و الجمع للمؤنث : خفشاوات و خُفْش

• خَفِشَتْ عَيْنهُ : صغرت عينُه، وفسدت جفونه بلا وجَع

• خفِش الشَّخصُ : ضعُف بصرُه في النُّور الشَّديد، فأبصر بالليل دون النهار

2. خَفَّشَ: (فعل)

• خَفَّشَ : ضَعُف

3. خُفّاش: (اسم)

• الجمع : خَفَافِيشُ

• الخُفَّاشُ : حيوانٌ ثَدْييّ من رتبه الخفاشيات، قادرٌ على الطّيران، ولا يطيرُ إِلا في الليل

• خفافيشُ الظَّلام: تعني أصحاب الدسائس

اليمن العظيم

سرد تاريخ وحاضر اليمن من قناة محصول ..الرابط ادناه

جائت امرأة الى الحجاج ..قالت اشكو قلة الفئران في بيتي

والاجابة هي 

قلة الفئران في البيت يعني الفقر الشديد الذي جعل الفئران لاتجد ماتاكله في البيت ومعنى اقطع لسانها اي اعطيها من المال ما يجعل لسانها يكف عن الشكوى

قصة المزارع واللص

قصة قصيرة للكاتب الروسي ديمتري كروبسكايا

ترجمة: فهمي ابو غزالة

 

مكسيم رجل فقيرا ضعيف البنية  كان يعيش في احدى القرى البعيدة بالقرب من بحيرة القديس بولس

كان يسكن بيت قديم اشبه مايكون بقلعة من العصور الوسطى  في اطراف القرية بالقرب من البحيرة بعيدا عن السوق وتجمع القرويين  .

Screen Shot 2020-04-11 at 11.35.51 PM

كان الناس يتحاشون الذهاب الى المكان  وخصوصا الاطفال حيث كان يروج بين الاهالي بوجود اشباح وارواح شريرة  تسكن في البيت القديم حيث يسكن الرجل الغريب مكسيم

لم يكن لـ مكسيم صداقات مع الاهالي فقد كان منطوي على نفسه

 

كان مكسيم في مامضى شابا وسيما وقويا فقد كان مزارعا ناجح تزوج بفتاة احبها واحبته

وعاشا معا في مزرعتهما في ضواحي مدينة سانت بطرسبرغ متابعة قراءة قصة المزارع واللص

عامل الناس بطبعك لا بطبعهم

“جلس عجوز حكيم 👨🏻‍🦳على ضفة نهر

وفجأه لمح قطاً 🐈وقع في الماء ،

وأخذ القط يتخبط ؛ محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق .

قرر الرجل أن ينقذه ؛ مدّ له يده

فخرمشه القط

سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم

ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه ، فخرمشه القط

سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ،

وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة !!

على مقربة منه كان يجلس رجل آخر 👨🏻ويراقب ما يحدث ?

فصرخ الرجل :

أيها الحكيم ، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ، وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟

لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ، وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ القط ،

ثم مشى الحكيم باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً :

يا بني …

من طبع القط أن يخمش

ومن طبعي أنا أن أُحب و أعطف ؛

فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!؟

يا بني : عامل الناس بطبعك لا بطبعهم , مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك وتؤلمك في بعض الأحيان،

ولا تأبه لتلك الأصوات التي تعتلي طالبة منك أن تترك صفاتك الحسنة لمجرد أن الطرف الآخر لا يستحق تصرفك النبيل.

عندما تعيش لتسعد الاخرين

سيبعث الله لك من يعيش ليُسعدك

( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان )

“كن جميل الخلق تهواك القلوب ”

فلا تندم على لحظات اسعدت بها احداً حتى وإن لم يكن يستحق ذلك الطرف اﻻخر ..👍🏻