باكستان تطرد السفير الايراني من بلادها

-34907

أعلنت مصادر رسمية باكستانية عن طرد السفير الإيراني في باكستان و منحته 48 ساعة لمغادرة أراضيها.

وأعلنت السعودية يوم أمس قطع العلاقات مع إيران، على خلفية اقتحام السفارة السعودية بطهران، وقنصلية المملكة في مدينة مشهد الإيرانية، بتواطؤ من الشرطة الإيرانية، على خلفية إعدام السلطات في المملكة للارهابي نمر النمر بتهمة الإرهاب.

البحرين أعلنت اليوم قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، حيث طلبت من جميع أعضاء البعثة الدبلوماسية الإيرانية بالمنامة، مغادرتها خلال 48 ساعة، إضافة إلىأنها قررت إغلاق بعثتها الدبلوماسية لدى الجمهوريةالإسلامية الإيرانية وسحب جميع أعضاء بعثتها.

السودان، قامت اليوم بطرد السفير الإيراني من الخرطوم، على خلفية الاعتداءعلى سفارة السعودية وقنصليتها في طهران ومشهد.

وأوضح مدير عام مكاتب الرئيس برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، الفريق طه عثمان الحسين، أن الجمهورية السودانية قررت طرد السفير الإيراني من السودان وكامل البعثة، واستدعاء السفير السوداني من إيران، مؤكدا إدانة السودان للتدخلات الإيرانية في المنطقة، عبر نهج طائفي، إلى جانب إهمال السلطات الإيرانية منع الاعتداءات على السفارة والقنصلية السعودية في إيران.الإماراتبدورها قررت خفضالتمثيل الدبلوماسي مع إيران، إلى مستوى قائم أعمال، بالإضافة إلى تخفيض عدد الدبلوماسيين الإيرانيين في دولة الإمارات.

وكانت اليمن أول دولة عربية قطعت علاقاتها مع إيران، حيث أعلنت الحكومة اليمنية، قطع العلاقات مع إيران بداية أكتوبر الماضي،على خلفية استمرار إيران بدعم المليشيات الإنقلابية في اليمن.

المصدر 24NEWS

لماذا اعدمت ايران ريحانة جباري

Reyhaneh Jabbari was executed by hanging in  Iran

hqdefault

قصة ريحانه :

               قتلت ضابطا حاول اغتصابها . سألها القاضي: لماذا؟ قالت: لأنه أراد أن يعتدي على شرفي . قال القاضي : هذا ليس مبرر لقتله .

قالت  للقاضي :  لأنك عديم وفاقد للشرف . فأعدمها عديم الشرف .

إنها الشهيدة باذن الله  ريحانه جباري المواطنه السنيه الإيرانيه رحمها الله .

معلومات عن تواطؤ بالجيش اليمني سهل اجتياح صنعاء

29-06-14-100456216

كشفت مصادر أمنية مطلعة للجزيرة نت عن أن السبب في سقوط صنعاء بيدالحوثيين الشهر الماضي هو تواطؤ قيادات عليا في الجيش اليمني معهم  وإصدارهم أوامر بالانسحاب وعدم المقاومة وتسليم المعسكرات لهم.

وقال قائد عسكري يعمل في المنطقة العسكرية السادسة إن قصف مقر الفرقة الأولى مدرع يوم سقوط صنعاء في 22 سبتمبر/أيلول لم يكن من الحوثيين وحدهم بل تم رصده كذلك من معسكرات بمنطقتي الصباحة وفج عطّان, يتبع بعضها لوزارة الدفاع, وأخرى للحرس الجمهوري الذي كان يديره سابقا أحمد علي نجل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

من جهته, كشف أحد ضباط الكتيبة التي كانت مكلفة بحماية مبنى التلفزيون أن وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد زار المبنى، وأمر الكتيبة بعدم مهاجمة مواقع الحوثيين، مشيرا إلى أن الوزير طلب من أفراد الكتيبة وقف إطلاق النار بحجة وجود لجنة وساطة ستحل الموضوع، وهو ما لم يحدث, وكان بمثابة غطاء لمنح الحوثيين فرصة للتقدم نحو المبنى واحتلاله وفقا للمصدر نفسه.

يشار إلى أن جماعة الحوثي لم توقع اتفاق السلم والشراكة في 21 من الشهر الماضي إلا بعدما سيطرت بصورة شبه كاملة على صنعاء, ووقعت على الملحق الأمني بعد ذلك بأيام.

ورغم صمود عدة كتائب عسكرية لثلاثة أيام متوالية, فإن عدم إسناد وزارة الدفاع للمواقع التي تتعرض للهجوم أجبر بعض الوحدات على الانسحاب، وهو ما يعتبره كثير من الضباط بمثابة خيانة قام بها وزير الدفاع, ورئيس هيئة الأركان اللواء أحمد علي الأشول، على حد وصفهم.

كما وصلت للجزيرة نت معلومات تسربت من أحد الاجتماعات الأخيرة للجنة الأمنية العليا تفيد بأن وزير الدفاع اقترح تسهيل دخول الحوثيين لمحافظتي البيضاء ومأرب لأنهم سيتكفلون بمحاربة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، حسب قوله.

وأثار موقف وزير الدفاع حفيظة قادة آخرين كانوا حاضرين للاجتماع حيث اعتبروا ذلك مقامرة بالوطن.

هادي وجماعة الحوثي وقوى سياسية
مختلفة وقعت اتفاق السلم والشراكة 

دور الرئاسة
من جهته, كشف مصدر مقرب من قيادة الفرقة الأولى مدرع أن خلافا نشب بين الرئيس عبد ربه منصور هاديوقائد الفرقة اللواء علي محسن الأحمر في آخر لقاء بينهما يوم سقوط صنعاء بسبب رفض هادي الدخول في مواجهة رسمية مع الحوثيين, وعدم تكليفه وزارة الدفاع بذلك.

وأضاف المصدر أن خلافات أخرى حدثت بين هادي والأحمر, وتتعلق بتقديم الإسناد والدعم للمواقع التي تتعرض للقصف من الحوثيين.

وقالت مصادر أمنية يمنية للجزيرة نت إنها رصدت اجتماعات لضباط وخبراء في سفارة دولة عربية بصنعاء لتنسيق وترتيب تسليم العاصمة اليمنية للحوثيين, وضرب القوى العسكرية والسياسية المحسوبة على ثورة الشباب. وأضافت أن اجتماعات أخرى عقدت بفندق مجاور للسفارة الإيرانية بصنعاء للغرض ذاته.

وقد طلبت جميع المصادر من الجزيرة نت عدم نشر أسمائها لأسباب أمنية.

جدير بالذكر أن جماعة الحوثي كانت كشفت أنها نسقت مع بعض القيادات الرسمية قبل مهاجمة صنعاء. وأشار المتحدث باسمها محمد عبد السلام -في مقابلة مع الجزيرة- إلى تنسيق مسبق مع الرئاسة ووزارة الدفاع اليمنيتين, ومع جهات إقليمية ودولية.

كما اتهم رئيس الدائرة السياسية لحزب التجمع اليمني للإصلاح سعيد شمسان وزير الدفاع محمد ناصر أحمد بالتواطؤ مع الحوثيين لإعطائه تعليمات لمعسكرات الجيش بصنعاء بالتوقف عن المقاومة والاستسلام للحوثيين. وطالب شمسان بمحاكمة الوزير لكشف ما حصل فعلا أثناء سقوط العاصمة.

المصدر : الجزيرة

برزان نصر الله زاده ينتظر الاعدام في إيران

10704088_275736112626106_6947546440660816256_n

برزان نصر الله زاده ينتظر الاعدام في إيران

برزان عندما اعتقل في 2010 كان عمره 17 سنة حين هاجمه رجال من المخابرات الإيرانية بلباس مدني و اصيب بطلق ناري في البطن حسب مصدر لوكالة نشطاء حقوق الانسان الاخبارية و تم نقله للمستشفى المحلي حيث مكث لمدة ساعة فقط ثم نقل لمقر المخابرات في سنندج و بسبب هذا الاهمال الطبي فقد طحاله و اجبر جراء التعذيب على تسجيل اعتراف مصور أنه كان على صلة بجماعات سلفية

صدر حكم الإعدام بحق ثلاثة من “سجناء الرأي” السنة و هم  برزان نصر الله زاده فرشيد ناصري و تيمور نادري زاده

حيث ادينوا بتهمة “المحاربة” لدعمهم لجماعات سلفية، أصدر حكم الاعدام القاضي محمد مغيسه في الفرع الـ28 لمحكمة إيران الثورية

و قال المصدر لوكالة الأخبار أنه رغم انكار المتهمين للتهم الموجهة إليهم طوال المحاكمة إلا أنه تم ادانتهم و الحكم عليهم بالاعدام و يُعتقد أن اعتقالهم و الحكم عليهم بالموت أصلاً هو بسبب نشرهم للمذهب السني في إيران

جدير بالذكر أن العديد من أهل السنة و خاصة النشطاء في مجال الدعوة تم اعتقالهم والحكم عليهم بالاعدام بتهم واهية في محاكمات ذات دوافع سياسية في 2011 جاء في تقرير بعثة الولايات المتحدة المعنية بالحرية الدينية أن الأئمة المسلمين يتعرضون للتضييق و الترهيب من قبل عناصر الاستخبارات و الأجهزة الأمنية و يوجد تفرقة هائلة في معاملتهم على الصعيد الرسمي

طفل يمني ينادي والده الشهيد الذي قتلة الحوثيين وهو في قبره