جائت امرأة الى الحجاج ..قالت اشكو قلة الفئران في بيتي

والاجابة هي 

قلة الفئران في البيت يعني الفقر الشديد الذي جعل الفئران لاتجد ماتاكله في البيت ومعنى اقطع لسانها اي اعطيها من المال ما يجعل لسانها يكف عن الشكوى

قصة المزارع واللص

قصة قصيرة للكاتب الروسي ديمتري كروبسكايا

ترجمة: فهمي ابو غزالة

 

مكسيم رجل فقيرا ضعيف البنية  كان يعيش في احدى القرى البعيدة بالقرب من بحيرة القديس بولس

كان يسكن بيت قديم اشبه مايكون بقلعة من العصور الوسطى  في اطراف القرية بالقرب من البحيرة بعيدا عن السوق وتجمع القرويين  .

Screen Shot 2020-04-11 at 11.35.51 PM

كان الناس يتحاشون الذهاب الى المكان  وخصوصا الاطفال حيث كان يروج بين الاهالي بوجود اشباح وارواح شريرة  تسكن في البيت القديم حيث يسكن الرجل الغريب مكسيم

لم يكن لـ مكسيم صداقات مع الاهالي فقد كان منطوي على نفسه

 

كان مكسيم في مامضى شابا وسيما وقويا فقد كان مزارعا ناجح تزوج بفتاة احبها واحبته

وعاشا معا في مزرعتهما في ضواحي مدينة سانت بطرسبرغ متابعة قراءة قصة المزارع واللص

المظاهر الخداعة

اصطحب رجل زوجته إلى حديقة الحيوانات
فمروا بالقرب من قفص القرود .. فوجدا أحدهما يلاعب أنثاه !
قالت الزوجة : يالها من قصة حب رائعة !
وعندما مروا بجوار قفص الأسود
وجدا الأسد يجلس في الظل صامتاً
بينما أنثاه اللبؤة تلهو بعيداً عنه
فقالت الزوجة : يالها من قصة حب مأساوية !
ألقى الزوج عصا صغيرة تجاه اللبؤة تنزيل (1)
فهتاج الأسد وزأر بشدة من أجل أنثاه !
وعندما ألقى عصا ثانية على أنثى القرد
ترك القرد أنثاه وهارب حتى لا تصيبه العصا !
قال حينها لزوجته :
لا تنخدعي يا حبيبتي بما يظهر لكِ من العامة ..
هناك من يخدعون الناس بمشاعرهم المزيفة
وهناك من يحتفظون بمشاعرهم داخل قلوب مغلفة بالحب
——————————–
فما أكثر قرود زماننا .. وما أقل أسوده

 

 

قصة رائعة جدا …الكلمة الطيبة

قصة رائعة جدا ….292288_403315156378693_379594738750735_1161220_375379233_n

يحكى أن ملكاً أعلن في الدولة بأن من يقول كلمة طيبة فله جائزة 400 دينار
وفي يوم كان الملك يسير بحاشيته في المدينة إذ رأى فلاحاً عجوزاً في التسعينات من عمره وهو يغرس شجرة زيتون
فقال له الملك : لماذا تغرس شجرة الزيتون وهي تحتاج إلى عشرين سنة لتثمر وأنت عجوز في التسعين من عمرك، وقد دنا أجلك ؟  فقال الفلاح العجوز : السابقون زرعوا ونحن حصدنا ونحن نزرع لكي يحصد اللاحقون . فقال الملكأحسنت فهذه كلمة طيبة فأمر أن يعطوه 400 دينار فأخذها الفلاح العجوز وابتسم .فقال الملك :لماذا ابتسمت ؟ فقال الفلاح : شجرةالزيتون تثمر بعد عشرين سنة وشجرتي أثمرت الآن !!!!فقال الملك : أحسنت أعطوه 400 دينار أخرى، فأخذها الفلاح وابتسم .فقال الملك :لماذا ابتسمت ؟
فقال الفلاح : شجرةالزيتون تثمر مرة في السنة وشجرتي أثمرت مرتين . فقال الملك :أحسنت أعطوه 400 دينار أخرى ثم تحرك الملك بسرعة من عند الفلاح،فقال له رئيس الجنود : لماذا تحركت بسرعة
فقال الملك : إذا جلست إلى الصباح فإن خزائن الأموال ستنتهي  وكلمات الفلاح العجوز لا تنتهي، الخير يثمر دائما..الخلاصة الكلمةالطيبة جوهر ثمين ، تكسبنا سحرالعقول بحسن الأخلاق ، فإن أردناأن نؤثر في الاخرين ، ما علينا سوى ان نحلي ألسنتنا بالكلام الطيب .. فلنطهر قلوبنا لننثر الطيب في نفوس من نقابل  فكل إنسان بداخله ما يحتاج إلى من يخفف عنه بابتسامه مصحوبة بطيب الكلام تريح النفوس وتسعد بهاالقلوب الكلمة الطيبة صدقة

 

 

شاهد انتقام المزارع مكسيم

حذاء غاندي

حذاء غاندي


لو سقطت منك فردة حذاءك .. واحدة فقط
.. أو مثلا ضاعت فردة حذاء .. واحدة فقط ؟؟
مــــاذا ستفعل بالأخرى ؟
اليكم هذة القصة …..تنزيل
يُحكى أن غانـدي كان يجري بسرعة للحاق بقطار
… وقد بدأ القطار بالسير
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار
فتعجب أصدقاؤه !!!!؟
وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
فقال غاندي الحكيم:
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده
ولن أستفيد أنــا منها أيضا
العبرة
نريـد أن نعلم أنفسنا من هذا الدرس
أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا ويحمل له السعادة
فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــافــاتــنــا